fbpx ...

مدونة ديفيرم

المهارات البشرية: ركيزة النجاح في مستقبل العمل

في المشهد المتطور باستمرار لمكان العمل المعاصر، هناك تحول هائل في المهارات يحاكي وتيرة التقدم التكنولوجي السريع - "انقلاب كبير" في المهارات. وفقًا لأبحاث من بوسطن كونسلتنج جروب وEmsi Burning Glass، تغيرت أكثر من ثلث المهارات العشرين الأولى في إعلانات الوظائف منذ عام 2016، مما يشير إلى الحاجة الملحة للمهارات المتوافقة مع مستقبل العمل.

The Rise of Human Skills

زيادة كفائة المهارات البشرية

بينما نقترب من مستقبل حيث يتوقع أن تعيد التكنولوجيا تشكيل مليار وظيفة بحلول عام 2030، تظهر إدراكًا حاسمًا: المهارات البشرية تظهر كالمهارات الجديدة الصلبة. يستكشف تقرير بيرسون عن "المهارات القوية" الاتجاهات في سوق العمل عبر الاقتصادات الكبرى، مكشوفًا تحولًا في المفهوم. بينما تظل المهارات التقنية حاسمة، فإن أعلى خمس مهارات مطلوبة من قبل أرباب العمل هي بشكل واضح مهارات بشرية:

  1. التواصل
  2. خدمة العملاء
  3. القيادة
  4. الانتباه للتفاصيل
  5. التعاون

تشكل هذه المهارات أساسًا للتفاعلات الشخصية الناجحة، وتعزز الإنتاجية وتعزز بيئة عمل إيجابية.

التطلع إلى عام 2026 وتوسيع المهارات البشرية:

لا يتوقف تقرير بيرسون عن المهارات عند الحاضر؛ بل يطل على المشهد العمالي المستقبلي، مسلطًا الضوء على ثلاث مهارات بشرية إضافية من المتوقع أن تكتسب أهمية بحلول عام 2026:

  1. التعلم الشخصي والإتقان
  2. التركيز على التحقيق
  3. الذكاء الثقافي والاجتماعي

تجسد هذه المهارات القدرة على التكيف، والمرونة، والفهم العميق للبنية الاجتماعية التي تعمل فيها الشركات.

الحث على التعلم المستمر

يؤكد جون روجرز، نائب الرئيس للحسابات الاستراتيجية والشراكات في بيرسون، على الحاجة الحرجة لتفضيل المهارات البشرية في مواجهة التحول الرقمي المتصاعد. "إتقان المهارات البشرية أمر أساسي لقابلية التوظيف في المستقبل، ويتأسس على التزام بالتعلم المستمر"، يؤكد. في سوق العمل الذي يتطور بسرعة، أصبح التعلم المستمر ضرورة أساسية الآن، مترافقًا مع قدرة التكيف.

المهارات البشرية كمهارات جديدة صلبة:

على الرغم من أنها كانت تُعتبر تقليديًا "ناعمة" أو ثانوية، إلا أن المهارات البشرية قد صعدت الآن إلى المقدمة، واُعتبرت كـ "المهارات الجديدة الصلبة". على عكس المهارات التقنية التي قد تصبح قديمة أو مؤتمتة، تعتمد المهارات البشرية على جوهر الاتصال البشري، والقيادة، والتعاون، مما يجعلها مقاومة للتأتأة.

الإلزامية الاستراتيجية للمؤسسات

في هذا العصر من التغيير الجذري، تواجه المؤسسات إلزامية استراتيجية - للاستثمار في تطوير المهارات البشرية. بعد تجاوز البرامج التدريبية التقليدية، فإن تعزيز ثقافة تقدر على الاتصال الفعّال، والنهج الموجه نحو العميل، والقيادة، والانتباه للتفاصيل، والتعاون أمر أساسي. تتصدر المؤسسات التي تفضل هذه المهارات أفضل وضعية للتعامل مع تعقيدات المستقبل وجذب أفضل المواهب.

مستقبل العمل المتمحور حول الإنسان

في مواجهة الانقلاب الكبير في المهارات، يبرز حقيقة واحدة: مستقبل العمل هو بلا شك متمحور حول الإنسان. بينما تواصل التكنولوجيا إعادة تشكيل الصناعات، فإن القيمة المستمرة للمهارات البشرية ستحدد النجاح في مكان العمل. وبينما نتجه نحو مستقبل حيث التكيف والتعلم المستمر هما عملة قابلية التوظيف، فإن الضوء المسلط على المهارات البشرية كمهارات جديدة صلبة يكون مشعًا. من خلال تبني هذا التحول النمطي، يمكن للمؤسسات والأفراد على حد سواء أن يحدثوا مسارًا نحو مستقبل يبقى فيه اللمسة البشرية لا يمكن استبدالها في خيط العمل.

Difirm Assistant

Typically replies within a minutes

Hello, Welcome to Difirm. Please click below button for chating me throught WhatsApp.

arArabic